ازدهار سوق الأمن السيبراني في دول الخليج

Read this blog in English

أنفقت دول مجلس التعاون الخليجي 7.2 مليار دولار أمريكي (حوالي 27 مليار ريال سعودي) على الأمن السيبراني في عام 2016 ، ومن المتوقع أن يصل الإنفاق إلى 11.4 مليار دولار (34 مليار ريال) بحلول عام 2024 ، وفقاً لدراسة أجرتها مؤسسة غولدشتاين للأبحاث.

وجد التقرير أن معظم الإنفاق جاء من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وهذه ليست مفاجأة بالتأكيد، حيث أن هاتين الدولتين هما أكبر دولتين في دول مجلس التعاون الخليجي من حيث عدد السكان والاقتصاد، ثم تأتي من بعدهما بقية دول مجلس التعاون الخليجي مثل قطر والكويت وعمان والبحرين بنسب إنفاق أقل.

ذكرت غولدشتاين ريسيرش أيضا أن البنية التحتية الرقمية في جميع أنحاء المنطقة قد تحسنت بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية، وأن “دول مجلس التعاون الخليجي تسعى إلى استخدام التكنولوجيا الرقمية والاعتماد الجماعي على التقنيات المتصلة من قبل الحكومات والشركات والمستهلكين بوتيرة سريعة”.

ويضيف التقرير أن هذا التوسع يزيد من تهديدات الأمن السيبراني، مع الكثير من الإنفاق على المشاريع الحكومية التي تهدف إلى معالجة نقاط ضعف الأمن السيبراني، على سبيل المثال ، كشفت الإمارات العربية المتحدة في العام الماضي عن “شبكة أمن سيبراني متقدمة” لـ 35 هيئة اتحادية ، وأنشأت المملكة العربية السعودية هيئة لمكافحة الجريمة السيبرانية في البلاد.

كما تستعد قطر للاستثمار بكثافة في الأمن السيبراني في القطاعين العام والخاص. في عام 2016 ، افتتحت وزارة الداخلية القطرية مركزًا للأمن الإلكتروني لمعالجة العدد المتزايد من الحوادث في البلاد. وطبقاً لدراسة أجرتها MarketsandMarkets ، فقد وجدت أن قطر “تقدم فرص نمو محتملة […] حيث يوجد حضور واسع للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تتجه نحو حلول الأمن السيبراني”.

من المؤكد أن مبادرات كهذه ستساعد في التصدي للتهديدات السيبرانية ، ولكن تحتاج المؤسسات أيضًا إلى جعل الأمن السيبراني مسؤوليتها الخاصة.

حافظ على أمان مؤسستك

معظم المؤسسات التي تسعى إلى تحسين وضع الأمن السيبراني لديها سيكون من المفيد لها تطبيق المعيار آيزو 27001، وهو المعيار الدولي الذي يوفر مواصفات لنظام إدارة أمن المعلومات وفق أفضل الممارسات العالمية.

وتستخدم المؤسسات من جميع الأحجام المعيار آيزو 27001 لضمان أن مجلس الإدارة والزبائن وشركاء العمل والموظفين في أمان تام .

“آي تي غفرننس” هي شركة عالمية رائدة في مجال حلول الأمن السيبراني وإدارة المخاطر والامتثال، قاد فريق الإدارة لدينا أول مشروع شهادة ISO 27001 في العالم ، ومنذ ذلك الحين ساعدنا أكثر من 400 مؤسسة في الحصول على شهادة  آيزو 27001 والحفاظ عليها.

للمزيد من النصائح والاستشارات حول تطبيق المعيار آيزو 27001 ، ألقِ نظرة على هذا الكتيب المجاني Cyber Security & ISO 27001، والذي يوضح ما يلي:

  • لماذا يعد الأمن السيبراني أكثر من مجرد قضية تكنولوجية
  • كيف يستهدف مجرموا الإنترنت موقعك الإلكتروني وما يمكنهم فعله بمعلوماتك
  • لماذا الشركات الصغيرة أكثر عرضة للهجوم من الشركات الأكبر
  • كيف يمكن لشهادة ISO 27001 أن تمنعك من خسارة أعمالك وتساعدك على الامتثال للأنظمة والقوانين الدولية.

اكتشف المزيد حول آيزو 27001